ليه وإزاي؟

ليه بطننا ساعات بتعمل أصوات غريبة؟!

كتبت: يارا كمال

تكون في اجتماع ما أو في مقابلة عمل مهمة تجلس أمام الآخرين، وفي إحدى لحظات الصمت تسمع أصواتًا غريبة تخرج من معدتك متسببة لك بإحراج شديد ولكنك تتظاهر بعدم السماع و”تعمل من بنها!“، لكن في الواقع أنت لا تعرف كيف يمكنك السيطرة على هذه الأصوات، ولا تعرف سبب صدورها من الأساس؟!

هناك عدة آراء حول أسباب تلك الأصوات. لابد وأنك فكرت في أن الجوع أحدها، وأنت محق بالفعل، فالجوع سبب من أسباب صدور تلك الأصوات من داخل المعدة، لكنه ليس السبب الوحيد، فالسبب الأساسي الذي يدفع المعدة لإصدار هذه الأصوات هو حركة الهواء بداخل الأمعاء، وبالرغم من أن هذا الهواء لا يحاول مغادرة جسدك، إلا أنه يُحدث هذه الأصوات التي تسمعها.

أصوات بطنك
يحرك جهازك الهضمي الأشياء (الطعام أو الهواء) عن طريق انقباض العضلات، في الأغلب، هو يحاول تحريك طعام نصف مهضوم لكن الهواء يدخل في المعادلة فينتج أصواتًا واهتزازات. للهواء تأثير على معدتك وأمعائك مُشابه لتأثير نفخ بعض الهواء في مشروب من خلال الشفّاطة (الشاليمو) فيُحدث بعض الفقاعات، إلا أن هذه الفقاعات تختفي سريعًا من الشراب، أما الفقاعات التي تتكون في المعدة لا تختفي إلا بعد إخبار جميع من معك في هذه اللحظة أنها ستتركهم وتختفي!

أما بالنسبة للجوع، فالجوع بالفعل يُزيد المسألة سوءًا لأنه يؤدي لانقباض العضلات أكثر بسبب محاولة الجهاز الهضمي تنظيف ما تبقى من طعام أو أي نمو بكتيري زائد عن حده، ليُفسح المجال أمام وجبة اليوم القادمة. هذه الأصوات جزء من عملية أكبر تُسمى ((migrating motor complex (MMC)، والتي تؤكد أن معدتك وأمعاءك في نشاطهم الطبيعي وأنهم يستطيعون التخلص من بقايا الطعام، وعندما تقل كفاءة تلك العملية، يتسبب ذلك في الغثيان والقيء وألم البطن.

لذلك عندما تأكل، فأنت تهدئ من انقباضات العضلات، ووجود طعام في جهازك الهضمي يقلل من تأثير/قوة هذا الصوت الغريب في الخارج.

وعمومًا، الإحساس بالجوع يأتي من المخ بناءًا على إشارات كيميائية تأتي من القناة الهضمية. والعامل المؤثر الذي يثير الجوع والمراحل المختلفة من عملية الـ (MMC) هو هرمون الموتيلين، وهذا الهرمون لم تُجرى عليه دراسات كافية، لإن الفئران لا تُفرز هذا الهرمون.

يرتبط هرمون الموتيلين بالجوع والبدانة، فتتغيّر مستوياته لدى من يعانون من فقدان الوزن أو البدانة غير معروفة السبب، كما يختلف بعد العمليات الجراحية التي تُجرى في المعدة. وقد يكون الموتيلين عاملًا مؤثرًا في الإحساس بالسعادة والرضا بعد الأكل، لذا قد يكون التحكم في مستويات الموتيلين طريقة جديدة لعلاج البدانة.

لكن عمومًا، جهازك الهضمي لا يهتم إذا ما كنت تشعر بالشبع أو تشعر بالجوع، فهو سيتصرف حسب ما يريد، فإذا كان نشطًا، والهواء بداخله يتحرك، فإن الصوت الغريب سيحدث، ولن تستطع فعل شيء حيال ذلك، فتقبل وضع أمعائِك، وتقبل وضع أمعاء من هم حولك!


المصادر

مصدر الصورة: madelinescribes.wordpress.com

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق