حيّ يرزق

انقرض مرتين ورجع تاني.. أهي دي الريمونتادا ولا بلاش!

كتبت: مها طــه

من فترة انتشر خبر عن طائر رجع للحياة مرة تانية بعد انقراضه من 136 ألف سنة، وده طبعًا كلام غريب جدًا هو في كائن بعد ما ينقرض يرجع تاني، ده اللي بيموت عادي مبيرجعش ما بالك باللي انقرض، الغرابة موقفتش عند كدة وبس، لأ ده إحنا كمان علينا المستوى ووصلنا لإنه دي مش أول مرة يرجع من الإنقراض، ده كان موجود قبل الـ136 ألف سنة دول وانقرض ورجع للحياة وقتها وانقرض تاني ورجع دلوقتي!

التطور التكراري .. السكة رايح جاي

من أكتر من 136 ألف سنة عاش على جزيرة مرجانية في المحيط الهندي طائر جميل أبيض العنق اسمه “Aldabra” واتسمت الجزيرة على اسمه، وعلى الرغم من إنه طائر لكن أهم ما يميزه كان إنه مش بيطير أصلًا. الطائر ده في الأصل بينتمي لعائلة من الطيور بتعيش على جزيرة مدغشقر وكلها بتطير، لكن وبسبب عدم وجود مفترسات على الجزيرة المرجانية، الطائر ده وكل فصيلته فقدوا القدرة على الطيران كنتيجة لعدم احتياجهم للميزة دي.

صورة: Charles J sharp/University of Portsmouth/PA

فجأة تعرضت الجزيرة دي لحادث غمر – وده كان طبيعي في الزمن الجيولوجي ده – وارتفع مستوى المياه وغرقت الجزيرة بكل الكائنات اللي عليها ومن ضمنها الطائر ده، لحد هنا الموضوع عادي حادث إنقراض طبيعي لأنواع مختلفة، لكن الغريب بقى إن من حوالي 100 ألف سنة لما الجزيرة ظهرت تاني في قلب المحيط بعد انخفاض منسوب المياه، رجع الطائر ده وظهر من جديد، فيما يعرف بظاهرة التطور التكراري.

اعرف أكتر| مفاهيم خاطئة عن التطور: ”إحنا ماكناش قرود!“

التطور التكراري هو ظاهرة طبيعية نادرة وأول مرة تكتشف في الطيور أصلًا، العادي في التطور إن أسلاف كائن معين تطور صفات معينة فتنشأ عنها أنواع جديدة مختلفة عن أسلافها بشكل ما، ولو حصل والأنواع الجديدة دي مقدرتش تتطور لأي سبب أو انقرضت خلاص كدة، لكن في التطور التكراري الأسلاف بتتطور وتنتج الأنواع الجديدة في أزمان مختلفة، وحتى لو الأنواع الجديدة انقرضت، ممكن ترجع تاني للحياة.

وعشان نفهم أكتر خلينا نطبق المثال على الطائر ده، السلف بتاعه لسة عايش وموجود وبيطير، لكنه وبعد أول مرة انقرض فيها، رجع السلف تاني واستوطن الجزيرة وبرضة فقد القدرة على الطيران وتطور، وبعد ما حصلت أحداث تانية من عشرات الآلاف من السنين أدت لإنقراضه، رجع ظهر دلوقتي من جديد عشان يثبت إن التطور ممكن يفضل يحصل لو اتوفرت نفس الظروف، حيث إن الجزيرة مازالت مفيهاش مفترسات، وبالتالي مش محتاج يطير.

صورة: nhm – Julian Hume

الحفريات هي الدليل

الدراسة اللي أثبتت الكلام ده قام بيها مجموعة من الباحثين على رأسهم “جوليان هيوم” عالم حفريات الطيور في متحف التاريخ الطبيعي في لندن و”ديفيد مارتيل” عالم الحفريات في جامعة بورتثموث الإنجليزية، وقالوا فيها إنه تم العثور على حفريات للطائر ده على الجزيرة قبل وبعد حادث الغمر الشهير.

الباحثين درسوا الأدلة الأحفورية الموجودة على الجزيرة من حوالي 100 ألف سنة، وبدأوا في مقارنة الحفريات اللي قبل حادث الغمر بالحفريات اللي بعده كلها، وكانت النتيجة إنها تأكدوا من إن الطائر ده بعد انقراضه رجع سلفه واستوطن الجزيرة من جديد وتطور عنه نوع غير قادر على الطيران.

وبمتابعة السجل الأحفوري الكامل لقوا إن التطور ظاهر على شكل عظمة الجناح بشدة، واللي اتخذت شكل لا يسمح للطائر ده بالطيران، ده غير عظمة الكاحل اللي أظهرت صفات مميزة ومختلفة وكلها عشان تخليه يتكيف أكتر مع بيئته المحيطة ويفقد قدرته على الطيران شوية بشوية لحد ما يظهر النوع الجديد تمامًا غير القادر على الطيران.

صورة: University of Portsmouth/PA

الحفريات الجديدة للطائر ده والموجودة على الجزيرة بتثبت إنه حاليًا في طريقه عشان يبقى غير قادر على الطيران تمامًا، لنفس سبب غياب المفترسات، وده زي ما حصل قبل كدة ووصل للمرحلة الأخيرة من تطوره كنوع غير قادر على الطيران ومختلف عن سلفه.

اعرف أكتر| وادي الحيتان: تاريخ التطور يمر بأرض مصر!

وعشان نكون أوضح نقدر نقول إن نوع واحد موجود في مدغشقر قدر يتطور لنوعين مختلفين من نفس  الطائر، والاتنين فقدوا القدرة على الطيران ولنفس الأسباب واستوطنوا نفس الجزيرة وأدوا نفس الدور البيئي في غضون كام ألف سنة بس، وده يعتبر واحد من أحداث التطور النادرة اللي نقدر نشهدها في عصرنا الحالي، وخصوصًا إنه مش بس تطور ده تطور تكراري نادر جدًا زي ما قولنا.

التطور التكراري أول مرة يظهر في الطيور لكنه موجود في حيوانات تانية زي أبقار البحر والأمونييت والسلاحف البحرية، وده يمكن اللي تسبب في ضجة كبيرة وأثار دهشة الباحثين نفسهم وكل علماء الحفريات، لكن ولحسن حظهم – أو حظنا – إن الجزيرة دي فيها أقدم سجل أحفوري لأي جزيرة محيطية داخل المحيط الهندي.

حاليًا بقى بدأت مستويات مياه البحار تعلى كنتيجة مباشرة للتغير المناخي، وطبعًا جزيرة ألدبرا زي غيرها من الجزر ممكن تتأثر باللي بيحصل ده، وعليه وارد جدًا لو معرفناش نلاقي حل لمشكلة تغير المناخ تشهد الجزيرة حادث غمر جديد، وبناءًا عليه تنقرض الأنواع اللي عايشة عليها، لكن يا ترى طائر ألدبرا هيعمل ريمونتادا جديدة وقتها ولا هيتكتب السطر الأخير في حكايته عند النقطة دي؟ تفتكروا إيه اللي هيحصل!


المصادر:  vice  cbsnews  academic  uncommondescent  itv  nhm

الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق