هجص بلدي

ليه ما تغلسيش الفراخ قبل الطبخ؟ وإزاي تنضفيها؟

كتبت: مها طــه

الستات مع بداية شهر رمضان بيبدأوا في تحضير وإعداد قائمة بكل ما لذ وطاب من الأكل. وبما إن رمضان يعني عزومات، ففجأة هنلاقي التلاجة والفريزر مليانيين لحمة وفراخ وطيور وغيره من أنواع اللحوم سواء بيضاء ولا حمراء، وعشان نضمن إننا نحافظ على صحتنا لازم نحافظ على نضافة اللحوم دي ونغسلها وما نغسلهاش أبدًا قبل الطبخ. ليه وإزاي؟ ده اللي هنعرفه حالا.

صورة: dailymedicalinfo

غسيل اللحوم والفراخ.. عادة مصرية أصيلة

طبعًا بالنسبة لكتير من الستات اللي بنقوله ده كفيل بإنهم يقيموا الحد علينا، يعني إيه نروح نجيب الفراخ من المحل وناخدها على طول على الحلة، أومال فين دورات الغسيل والشطف والنقع المتكررة؟ عشان نضمن إننا تخلصنا من كل البكتيريا ومسببات الأمراض اللي أكيد لزقت فيها من أورمة التقطيع عند الفرارجي أو حتى من مجرد إنه مسكها بإيديه ده غير الدم اللي فيها.

الدواجن عمومًا بتعتبر بيئة جيدة لعدد كبير من البكتيريا الضارة؛ زي البكتريا المنثنية (Campylobacter) وأحيانًا السالمونيلا وغيرهم كمان من الأنواع اللي ممكن تتسبب في الإصابة بالتسمم الغذائي. المفاجأة بقى إن كل الأنواع دي من البكتريا الضارة مش هتموت عن طريق غسيل الفراخ بالمياه أو نقعها، بالعكس المياه ممكن تساعدها على الانتشار أكتر والوصول لكل الأسطح المحيطة زي رخامة المطبخ والحوض وبار التقطيع اللي بتقطعي عليه الأكل وغيره.

صورة: الإنترنت

عملية غسيل الفراخ في كل البيوت المصرية تعتبر واحدة مع وجود فروق طفيفة، بس كلها بتشترك في إننا بناخدها على الحوض، ونبدأ نغسلها ونحطها على الرخامة/ لوح التقطيع ونبدأ نزيل الأجزاء اللي مش عايزينها، نرجع نغسلها تاني وبعدين ناخدها نحطها في مصفاة أو حلة شوية على ما مياه السلق تجهز، وبعدين نسقط فيها الفراخ.

اعرف أكتر| أواني الطهي معادلة صعبة بين الصحة والراحة

خلونا بقى نتخيل إننا قادرين نشوف البكتيريا الموجودة في الفراخ بالعين المجردة. هنلاقي إنها وفقًا للسيناريو ده، كانت موجودة على الفرخة، وبعدين فتحنا عليها المياه، فقدرت تتنشر مع رزاز المياه وتملى المطبخ كله أو على الأقل كل المنطقة المحيطة بالحوض لمسافة أكتر من 50 سم، وبعدها كمان أخدناها وحطيناها على لوح التقطيع اللي برضه هنغسله بعدها بشوية مياة وصابون ونقطع عليه أكل تاني، وبكده البكتيريا اتنقلت لكل مكان حوالينا من غير ما نحس.

طب وإيه العمل؟

في تغريدة (Tweet) لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)  بتاريخ 26 أبريل اللي فات، نصحت فيه المواطنين بعدم غسل اللحوم والفراخ النية، لأن الغسل بالمياه ممكن ينشر الجراثيم في المطبخ كله ويوصل للأواني أو الأطعمة التانية الموجودة في المطبخ.

صورة: Drexel University

ولذلك كانت نصيحتهم إن الأفضل يتم وضع الفراخ في كيس منفصل قبل ما نحطها في التلاجة على شرط يكون كيس غير قابل للاستعمال مرة تانية، بعدها نغسل إيدينا بميه دافية وصابون، ونستخدم لوح تقطيع منفصل للفراخ بس مش اللحوم حتى، ده غير إنه ماينفعش نحط/ نقطع أي أكل مطبوخ أو خضراوات/فواكه طازة على نفس السطح الموجودة فيه الفراخ النية، وياريت نحطها في آخر رف في التلاجة بحيث مفيش أي مياه منها تتسرب على أكل تاني.

وعشان نضمن القضاء على البكتيريا ومسببات الأمراض، لازم الفراخ تكون مستوية كويس جدًا ووصلت لدرجة حرارة 75 مئوية، يعني تقريبًا زي ما كلنا بنعمل، لأن زي ما قولنا البكتيريا دي ماتقدرش تقاوم الحرارة وكلها بتموت في الأغلب. الكلام دي ينطبق على الديك الرومي والبط ومعظم الدواجن التانية.

لكن طبعًا التغيير عمره ما يبقى سهل وخصوصًا لما نبقى بنضرب واحدة من الثوابت المطبخية الأزلية ومش بس في مصر لكن في بلاد تانية كتير في العالم، لذلك “جينيفر كوينلان” الباحثة في السلامة الغذائية بجامعة دريكسل، نصحت إنك على الأقل تحاولي مرة واحدة متغسليهاش قبل الطبخ وشوفي الفرق، ولو لسه جواكي شعور بعدم الراحة ممكن تستمري في الغسيل لكن مع إجراءات وتدابير نظافة وتطهير كبيرة جدًا لكل الأسطح والأواني اللي ممكن تلمسها الفراخ أو المياه بتاعتها.

أما لو فكرتي في خطورة الوضع ومحتاجة تعرفي إيه اللي تعمليه فعليكي وعلى الخل، ممكن نغسل الفراخ بالخل نظرًا لقدرته على قتل كتير من أنواع البكتيريا ومسببات الأمراض، صحيح مش الأنواع الموجودة على الفراخ لإنها زي ما قولنا بتموت بالحرارة، لكنه ممكن يتخلص من الريحة غير المرغوب فيها، وبعدها نبدأ في الطهي بالطريقة اللي نحبها، وده ممكن يبقى حل كويس، قادر إنه يحمي عيلتك وفي نفس الوقت توصلي لمستوى النظافة اللي تحبيه وترضي عنه.

اعرف أكتر| عن فوائد الخل للتنظيف .. الحل في الخل!

طب وبالنسبة للحمة بقى؟!

مؤخرًا بقى انتشر كلام كمان عن غسيل اللحمة، وأحب أقولكم إن الكلام حقيقي، اللحمة زيها زي الفراخ بالظبط، بالنسبة لموضوع نشر البكتيريا،  لكن هنا بقى بنضيف للأمر مشكلة تانية، هي إن دخول المياه لنسيج اللحمة بيخلق نوع من الرطوبة جواه وتتحول لبخار بيؤثر على طعم اللحمة، ويمكن هو ده السبب إننا أحيانا لما بندوق اللحمة الموجودة في المطاعم بيكون طعمها مختلف وأحلى بكتير من اللي في البيت.

صورة: steemit

اللحمة اللي بناكلها بتكون في الأصل عضلات بقر/جاموس أو غيرهم، وبالتالي بتحصل فيه كل العمليات الحيوية اللي بتتم في أي جسم كائن حي عنده عضلات. فالعضلة بتحتاج للأكسجين عشان تتنفس، وبالتالي تنقبض وتنبسط وتقوم بوظيفتها، لكن لما الحيوان بيندبح بيتوقف إمداد الأكسجين للعضلة، وبالتالي بتلجأ لعملية اسمها التنفس اللاهوائي وبينتج عنها تراكم حمض اللاكتيك في العضلة.

حمض اللاكتيك هو اللي بيسبب الشد العضلي اللي كلنا بنحس بيه لو عملنا مجهود زيادة، وفي نفس الوقت ولأنه حمض بيحمي العضلات من التلوث بالبكتيريا، ولذلك لما بنغسل اللحمة بتفقد كتير من الحمض ده، وبالتالي بتفقد الحماية وبتزيد من خطر الإصابة بالتسمم الغذائي الناتج عن أنواع البكتيريا دي.

ولذلك نصيحتي ليكم ولنفسي نحاول ناخد بالنا من صحتنا أكتر، ونبقى أكثر تقبلًا لفكرة إن مش كل اللي اتربينا عليه صح، بالعكس وارد جدًا يكون مش سليم، وبيعرضنا إحنا وولادنا لخطر التسمم الغذائي، ومش بالضرورة برضة إن كل اللي كان زمان ينفع يبقى كمان دلوقتي ينفع، مع كل اللي حوالينا من مسببات للأمراض، وتطور لأنواع البكتيريا بشكل سريع.

ها.. لسه مصممين تغسلوا اللحمة والفراخ؟


المصادر:  ncbi  food-hacks  foxnews  drexel  today  nhs  rd  usda  meatmythcrushers  nutritionovereasy

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق