النشرة

علماء يصنّعون قناة فالوب في المعمل

كتبت : يارا كمال

نجح الباحثون في ألمانيا في زراعة الطبقة العميقة من قنوات فالوب بشرية، ويُعتبر ذلك خطوة أولى لخلق نموذج يمكّن العلماء من دراسة كيف تبدأ الأمراض التناسلية مثل سرطان المبيض، كما يمدنا بمزيد من المعلومات عن تلك الأعضاء. تصل قناتا فالوب بين المبيضين والرحم، وتقترح الأبحاث أنه إذا أُصيبت خلايا قناة فالوب، فبإمكان هذه الخلايا أن تهاجر وتسبب سرطان المبايض.

بالرغم من أهمية هذا العضو، ولكننا بحاجة إلى معرفة الكثير عن كيفية عمله وخاصةً من الداخل وذلك يصعب دراسته والمرضى على قيد الحياة، مما دفع العلماء في معهد ماكس بلانك لأبحاث العدوى لزراعة الغشاء المخاطي الظاهري والذي يكوّن قنوات فالوب من الداخل، في المعمل.

يصعُب تنمية الأعضاء البشرية ويمر ذلك بعدة مراحل. أولًا، يجب عزل وتحفيز الخلايا الجذعية والتي تستطيع أن تتحوّل لكل أنواع الخلايا لإعادة تخليق عضوٍ ما. في تلك الحالة، يستخدم العلماء خلايا قناة فالوب الظاهرية والتي لها مميزاتالخلايا الجذعية، وهم يحصلون على تلك الخلايا من المتبرعين بالأنسجة.

ثم يحتاج الباحثون إلى تهيئة ظروف بيئية مماثلة لتلك التي في جسم الإنسان حتى تنمو الخلايا الجذعية في هياكل معقدة. بعد تهيئة تلك الظروف،لاحظ العلماء أن بعض تلك الخلايا تنظّم نفسها في أجسام كروية مجوفة تتكوّن من آلاف من الخلايا ولها نفس شكل قناة فالوب، فلابد للخلايا الظاهرية أن تحتفظ بالمخطط الكامل لقناة فالوب.هذه الأجسام شبيهة بقنوات فالوب الحقيقية حتيإنها استجابت للهرمونات التي أضافها الباحثون لبيئتهم. يمكن لتجربة كتلك أن تمكّن العلماء من تصنيع قنوات فالوب في المعمل وزرعها في أجسام النساء اللاتي ولدنا دونها أو فقدوها نتيجة مرض أو إصابة.


 المصادر

الوسوم

‫3 تعليقات

  1. مرحبا
    انا قرات موضوع تمكن العلما الالمان من زراعه قناة فالوب
    انا تعرضت للحمل خارج الرحم وتم ازلة قناتي فالوب اود منكم مساعدتي باعطائي اسماء الدكاتره المختصين في المانيا او اسم المستشفى ….ولكم مني جزيل الشكر

    1. مساء الخير يا شوق.. للأسف صعب إننا نرشح لك اسم دكتور أو مستشفى معينة في ألمانيا، لكن ممكن تدوري على الانترنت بالانجليزي على مستشفيات بتقوم بعمليات من النوع ده، لكننا برضة ممكن نرشح لك الموقع ده واحتمال تلاقي عليه معلومات تفيدك ونتمنى ليكي الصحة والسلامة يارب
      https://bookinghealth.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق