ليه وإزاي؟

الانتصاب الصباحي أو الإحراج الذي يعرف بالـMorning wood

كتب: أحمد حسين

معظم الرجالة، أو القطاع الأكبر منهم عارفين اللي إحنا بنتكلم عنه ده، الموقف المحرج اللي بيحصل الصبح، واللي بيزيد غرابة وإحراج لو حد من عيلتك بيصحيك علشان عندكم ضيوف مثلًا. وطبعًا بتيجي الصعوبة الأكبر، في مرحلة إفراغ المثانة، واللي بتكون أصعب من المراحلة الأخير في لعبة ماريو مثلًا! (ماريو؟! قديمة شوية صح؟)

الانتصاب الصباحي أو ما يعرف بالـMorning Wood بيحصل ليه بقى؟

المهم يعني، إن الموضوع المحرج ده هو ”الانتصاب الصباحي“ _اسمه العلمي الانتصاب الليلي للقضيب. الانتصاب الصباحي أو المورننج وود بيحصل نتيجة لأكتر من سبب، المعروف منهم غالبًا هو إنه بيحصل علشان المثانة بتكون مليانة على آخرها وبتضغط على العمود الفقري والقضيب، والشخص اللي بتحصل له غالبًا مابيكونش دخل الحمّام في أثناء ساعات النوم، فبيصحى منتصب وبعد ما بيفضّي المثانة بيرجع لطبيعته.

السبب التاني بقى، إن ده بيحصل نتيجة لاستيقاظ الشخص خلال مرحلة ”حركة العين السريعة – Rapid eye movement“، ودي المرحلة اللي ممكن نُطلق عليها مرحلة النُعاس، بس طبعًا بيكون فيها أحلام عادي جدًا. بصوا، هو النوم أساسًا 4 مراحل، أولهم مرحلة النوم الخفيف وأخرهم مرحلة النوم العميق، دي بقى المرحلة اللي قبلهم على طول.

المهم يعني إن لو راجل صحي في المرحلة دي، غالبًا بيلاحظ إن قضيبه منتصب لو هو مدرك إنه خارج الحلم، طيب ليه بيحصل ده؟ المخ في الأساس بيكون مانع الموصلات العصبية من إنها تشتغل، علشان ماتمثّلش الحلم في الواقع، يعني ماتبقاش في الحلم بتجري ورا حد، فتقع من على السرير في الواقع علشان اتحركت، أو مثلًا بتتخانق في الحلم، فتبدأ تزعّق وتضرب في الهواء أو في اللي جنبك.

في المرحلة دي بتبدأ الموصلات العصبية تشتغل تاني، والإنسان البالغ غالبًا بيمر بخمس أو ست مراحل للنُعاس في أثناء النوم، في الأوقات دي ممكن يحصل تغيرات فيسيولوجية كتير، من ضمنهم إن القضيب ينتصب، والسبب بيكون في موصّل عصبي مُحدد اسمه (نورإبينفرين)، وتعريفه الدقيق إنه هرمون زي الأدرينالين، بس بيبقى خاص بالعضلات الرخوة، وهو المتحكم في الدم اللي بيوصل للعضلات دي، فلما بيشتغل تاني بعد التوقّف، بيبدأ يبعت إشارات للدم إنه يوصل للقضيب فبينتصب.

الانتصاب الصباحي

الموضوع ده كان مُهم للأطباء المختصين في الصحة الجنسية، لأنه بيكون إشارة أو دلالة على صحة القضيب، بمعنى إنه بيبقى دليل على إنه الشخص ده ماعندوش ضعف أو صعوبة في الانتصاب. وكمان كان في فترة فيها نقاش/جدال داير حول سؤال هل ضعف الانتصاب مرض؟ وهل سببه في الأساس سيكولوجي (نفسي) ولا فسيولوجي (جسماني)، وفي النهاية ممكن يكون للسببين.

المهم يعني، بيت القصيد، أو زي ما بنقول في النهاية، الانتصاب ده بيحصل بشكل ميكانيكي تمامًا، ومفيش فيه أي شيء مثير، على الرغم من إن موقع ما أشار لفكرة إن في رجالة بيفضّلوا ممارسة الجنس في الوقت ده، إلا إن ده مش حقيقي ومش طبيعي لأنك أولًا بتحتاج تفضّي مثانتك وده مش وقت لطيف لممارسة أي شيء خالص أساسًا.

تاني حاجة إنه على الرغم من إن الانتصاب ده بيكون أقوى لأنه بيبقى حاجة أشبه بالتورّم كده أو الاحتقان، إلا إنه بيتم في وقت النُعاس، وده برضه مش وقت لطيف لفعل أي شيء، عمومًا يعني ممكن نعتبر الموقع ده كان بيحاول يرمي إفيه، بس إفيه بدائي وشبه نكت الأستاذ حمادة سلطان الله يرحمه 😀

في النهاية تاني، الانتصاب ده بيبقى أضعف مع التقدم في العمر، بس لو في أي مشاكل أو حاسس إنه الموضوع مبقاش يحصل خالص ممكن تستشير طبيب علشان تطمئن.


المصادر: iflscience  ncbi  AsapSCIENCE

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق