هجص بلدي

تاريخ الـflat earth: امتى بدأت خناقة الأرض مسطحة ولّا كروية؟

كتب: أحمد حسين

كل سنة، أو كل كام سنة، بيطلع شخص يقول إن الأرض مسطحة مش كروية، فيرد عليه عدد كبير من المجتمع العلمي؛ إما بالسخرية من أفكاره أو بالأبحاث والأدلة، وبيحاولوا على قد ما يقدروا يدافعوا عن فكرة كروية الأرض، ويثبتوا إن المناصرين لفكرة الأرض المسطحة (Flat-Earthers) أفكارهم غلط تمامًا. والموضوع مش جديد، ده قديم قدم الحضارة الإنسانية تقريبًا، من أول الفلاسفة والعلماء الإغريق، لحد الرابر B.o.B والرئيس دونالد ترامب.

بداية الأرض المسطحة

كان فيه زمان أسطورة كده أو حدوتة، بتقول إنك لو واقف على شط البحر في إسكندرية مثلًا، وقاعد بتفكر في أمر ما، فغالبًا فيه شخص واقف على الجانب الآخر من البحر، في شط من شواطئ أوروبا، بيفكر في نفس الشيء. الكلام ده كان قبل وجود السوشيال ميديا، اللي خلتك تبقى واقف على الشط، وعارف اللي واقف على الشط الآخر بيفكر في إيه بالظبط.

الحضارات الأولى، أيام ماكانوا الناس مايعرفوش إيه اللي بيحصل على الشط الآخر -على الأرجح-، كانوا بيفكروا في إن الأرض مسطحة، لأن ده ببساطة اللي هما قادرين يشوفوه، الأرض قدامهم مسطحة ومفيش أي دليل مادي ومرئي عن كونها كروية، لذلك هي لازم تكون مسطحة بما لا يدع مجالًا للشك. هي أكيد شبه الصحن أو الطبق مش الكورة أبدًا.

الصورة: Wikipedia

وفضل الموضوع ثابت ومنتشر إن الأرض مسطحة وده العادي. لحد ما جيه فيثاغورس اللي نعرفه من دراسة الرياضيات والهندسة ده. فيثاغورس قال لأ، ده الشكل الأكثر كمالًا هو الكورة، وأكيد الآلهة عاملين الأرض على الشكل الأكثر كمالًا ده. الكلام ده كان في القرن السادس قبل الميلاد، وطبعًا فيه بعض الناس اقتنعوا بالكلام ده، لكن فضلت الفكرة المنتشرة إن الأرض مسطحة.

لحد ما جيه أرسطو في القرن الرابع قبل الميلاد، وقال أيوه، كلام فيثاغورس صحيح، الأرض كروية بس مش لنفس الأسباب، وقدم ساعتها براهين هندسية. أرسطو قال إن الظل الواقع على القمر أثناء الخسوف أو ظهور القمر كهلال، هو ظل دائري مش مسطيل أو مربع أو خطّي، فأكيد إن الكوكب اللي هو الأرض، الواقع بين الشمس والقمر مدوّر، إذًا الأرض كروية.

خسوف القمر/ صورة: pixabay

بمعنى أدق، لما تجيب مصدر ضوء، وتحط قدامه كورة، وبعدين تحط قدام الكورة دي كورة تانية بس تجيبها على اليمين شوية، هتلاقي الظل اللي اترسم عليها شكله هلال. مش بس ده اللي استند إليه أرسطو، ده كمان قال إنك لو واقف على شط البحر، وفيه سفينة بتبعد عنك، فهيختفى جسمها السفلي قبل ما تختفي كلها، وده معناه إن البحر مُنحني مش مُستقيم، مما يعني إن الأرض كروية.

اعرف أكتر| بين النظرية والقانون: هو إيه النظرية وإيه القانون أصلًا؟

الأرض مسطحة كلاكيت تاني مرة

الكلام ده لاقى استحسان كبير عند بعض الناس، وفضلت الحرب دايرة بين أصحاب فكرة الأرض المسطحة، وأصحاب فكرة الأرض الكروية، لحد القرون الوسطى. وقتها القساوسة أقرّوا بإن الأرض مسطحة، وإن أي حد يقول كلام غير ده هو بكل تأكيد مُهرطق ويستاهل الحرق حيًّا. وفضل الأمر على هذا المنوال في أماكن كتير من أوروبا، لحد ما جيه علماء يقولوا العكس، منهم جاليليو.

جاليليو كان مهتم جدًا بالفلك والأجرام السماوية، وعمل تليسكوب صغير كده يبص بيه على السماء. خلال تأملاته ودراسته ومراقبته للسماء والأجرام السماوية، الراجل قرر يقول اللي شايفه، فقال يا جماعة أنا شايف بصراحة إن الأرض كروية. هوب اتقلبت الدنيا، هوب بيقول إيه المُهرطق ده هاتوه، هوب محاكمة، هوب جاليليو يعتذر عن اللي قاله ويرجع من مكان ما جيه.

الصورة: Pixabay

في الفترة دي علماء كتير قالوا نفس كلام جاليليو، بس للأسف ماكانش عندهم الوقت الكافي للتراجع عن أفكارهم، فقررت السلطات إنها تنفذ فيهم عقوبة الإعدام عن طريق الحرق أحياء، ودفعوا تمن رأيهم العلمي. طبعًا وقتها كل الناس كانوا بيتكلموا إن الأرض فعلًا مسطحة، لأنها لو مدورة فأكيد إحنا هنقع منها لو موجودين في مكان قرب القطب الجنوبي كده.

وفضل الحوار زي ما هو، لحد ما جيه عصر النهضة الأوروبية، اللي ظهر فيه علماء وأدباء ورسّامين كتير جدًا، ورجعوا لكلام جاليليو وقالوا إنه صح، وإن الأرض فعلًا كروية، وطلّعوا نظريات وكتبوا كتب وعملوا كل حاجة يقدروا عليها علشان يثبتوا فكرتهم. تمام؟ خلاص كده؟ لأ، لسه. خلال القرون التالية، طلع ناس كتير يقولوا يا جماعة الأرض مسطحة، وكل نظريات كروية الأرض خاطئة وعبارة عن مؤامرة على ذكائنا.

مجمع الأرض المسطحة

خلال القرون الـ17 و18 و19 كانت فكرة إن الأرض كروية هي المنتشرة، رغم كده كان بيطلع كل شوية شخص ما، صحفي أو رسّام أو قِس أو بروفيسور، يقول إن الأرض مسطحة، وبيدعم ده بنظرية إن وكالات الفضاء وعلماء الفلك بيعملوا علينا مؤامرة، ومش عاوزينا نعرف الحقيقة. طبعًا وقتها كل ما حد يواجهه بخطأ كلامه، عن طريق مثلًا نظرية الجاذبية، فيقول إن الجاذبية مؤامرة ومفيش حاجة اسمها كده.

اعرف أكتر| إزاي الجاذبية بتأثر عليك وإنت عايم في الفضا؟!

وطبعًا الشخص ده واقف في المنطقة الأسهل، رغم إن العدد اللي بيؤيد نظريته مش كبير مقارنة بالعدد اللي بيؤمن بفكرة كروية الأرض، إلا إنه واقف في مكان بيتيح له ينفي أي نظرية علمية بتُطرح قدامه، لأنه بالضرورة شايف إن العلماء مُخادعين، فأكيد بيخدموا أفكارهم العلمية الزائفة بنظريات أي كلام، علشان يقولوا إن الأرض كروية، رغم إنها مسطحة قدام عنينها أهيه.

الصورة: Flickr

كل فترة بيحصل نفس السِجال والمناظرة دي، لحد ما جات سنة 1956، وشخص اسمه “صامويل شانتون” عمل ما يُعرف بمجتمع الأرض المسطحة العالمي، اللي انطلق من انجلترا، وبقى أول مجتمع متعارف عليه يُعبّر عن آراء الناس اللي شايفين إن الأرض مسطحة. المجتمع ده فضل ذو نطاق ضيّق إلى حدٍ ما، لحد ما توفي “شانتون” سنة 1972 ومسك بداله تشارلز جونسون.

“تشارلز جونسون” متخصص في ميكانيكا الطائرات، وشخص مُفوّه ونشيط جدًا. مع انتشار الإذاعات ووسائل الإعلام المرئي والمسموع، بدأ هو ومراته يعلنوا عن آرائهم بشكل أكبر، هو يطلع يقول إن الأرض مسطحة، وهي تدعم الكلام ده بإن الأرض لو كروية، كان زمانها قضت طفولتها في أستراليا متعلقة من رجليها زي الخفافيش.

خلال الوقت اللي ترأّس فيه جونسون مجتمع الأرض مسطحة، انضم له أكتر من 3500 شخص تقريبًا، كلهم شايفين إن رأيه صح، وإن وكالة ناسا وغيرها من وكالات الفضاء، عملوا علينا خدعة كبيرة، وقالوا لنا إن الأرض كروية، وهي مش كروية ولا حاجة، ده غير إن كل البعثات اللي راحت الفضاء والقمر، كل ده مُزّيف ومتصوّر هنا على الأرض، علشان يقنعنا إنهم صح. وازع جونسون كان ديني أكتر منه علمي، ويمكن ده اللي خلّى عدد أكبر ينضم له.

الصورة: Wikimedia Commons

المجتمع ده كل سنة كان بيزيد. لحد ما وصلنا لسنة 2018، اللي بقى فيها رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، البلد اللي معروفة بصرفها مليارات على البحث العلمي، بيُنكر تمامًا حاجات زي التغيُّر المناخي وبيقول إن الأرض مسطحة، وده اللي خلّى ناس كتير من المجتمع العلمي يصابوا بالقلق على مستقبل البحث العلمي، لأن ترامب نفسه مش مقتنع بكل نتائجه تقريبًا.

اعرف أكتر| درجات الحرارة الأدفأ: إزاي تغير المناخ هيأثر على أكلنا؟

المهم في نفس السنة، خرج رابر (مغني راب) اسمه بي أو بي “B.o.B”، بينادي بنفس أفكار مجتمع الأرض مسطحة. في الوقت ده خرج عالم الفيزياء الفلكية الشهير نيل ديجراس تايسون يرد عليه، فقال له إن الأرض كروية بس علشان تشوف ده محتاج تبقى عملاق بشكل يخليك قادر تشوف منحنيات الأرض. اللي هو لو فرضنا إن حجمك صغير أوي أوي يعني أقل من ملّيمتر، ووقفت على كرش ضخم، مش هقتدر تدرك إن الكرش ده كروي وهتشوف إنه مسطّح.

شكل خسوف القمر لو كانت الأرض مسطحة نشره ديجراس تايسون على تويتر

تايسون كمان شرح فكرة كروية الأرض بأمثلة زي اللي قالها أرسطو كده، وزوّد عليها بأمثلة أخرى، زي إن لو في بير (بئر) ميّه موجود على الأرض، وجنبه اتنين كمان، وجات الشمس وقفت عمودية على البير اللي في النص، فهنقدر نشوف قاعه، أما البيرين التانيين فمش هنقدر نشوف غير جزء منهم، نقدر نحسبه هندسيًا بالزوايا، أما لو الأرض مسطحة، فمش هنقدر نحسب الزوايا مظبوط.

بمعنى أدق، لو الأرض مسطحة، فعلشان نقدر نحسب زوايا الظل في التلات أبيار، محتاجين تكون الشمس أصغر حجمًا مما هي عليه، وتكون كمان قريبة من الأرض، وده بالمناسبة اللي بيصدقه أصحاب أفكار الأرض المسطحة، وحتى لو أفكارهم صح، إزاي بنقدر نشوف قاع التلات أبيار في أوقات مختلفة من النهار لو الأرض مسطحة؟ ساعتها الشمس مش هتبقى بتلف حوالين الأرض لأن الأرض مش كروية.

المهم يعني إنه في النهاية، كل الأطراف شايفين إنهم صح، المجتمع العلمي بالأدلة العلمية الكتير، ومجتمع الأرض مسطحة برفض كل الأدلة العلمية دي، والتمسك ببعض الأدلة النظرية. وغالبًا الموضوع مش هيوصل لحل، وهيفضل كده إلى أن تفنى الأرض، ويمكن ساعتها حد فيهم يقتنع برأي الآخر.


المصادر:  smithsonianmag  newyorker  lockhaven  youtube2  youtube

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق