النشرة

علاج ليزر جديد من البكتيريا لعلاج سرطان البروستاتا

كتب: أحمد حسين

طوّر علماء من كلية لندن الجامعية علاج ليزر جديد مصنوع من البكتيريا لعلاج سرطان البروستاتا في مراحله الأولى، وهذا ما يُحسّن فرصهم في القضاء على المرض تمامًا دون الحاجة لاستئصال البروستاتا. اجتاز الجهاز التجارب بنجاح ونُشِرت النتائج في جريدة (Lancet) العلمية، ويأمل العلماء توفير الجهاز لعلاج المرضى في غضون بضع سنوات قليلة.

تستخدم التقنية الجديدة بكتيريا توجد عادةً في أعماق المحيط، وجدوها قرب الجزء المظلم من قاع المحيط، وهي بكتيريا يُمكنها أن تتوهج وتُضئ بكفاءة مذهلة، فاستخدم الباحثون هذه القدرة في صنع دواء جديد يُحقن في مجرى الدم، ويجد طريقة إلى الورم الموجود في البروستاتا.

بعدها، يتم إطلاق 10 ألياف ضوئية عن طريق الليزر إلى الجزء السرطاني في البروستاتا، وعندما يتم تشغيل الليزر، ينشط الدواء فيقتل الخلايا السرطانية فقط ويترك الخلايا السليمة على حالها، وهذه النتائج تبدو مُرضية تمامًا للمرضى الذين تطوعوا لتجربة الجهاز، بل قالوا أنها كانت أفضل من العلاج التقليدي.

حاليًا، عندما يتم تشخيص المريض بسرطان البروستاتا في وقتٍ مبكر، يوضع تحت المراقبة لكن الأطباء لا يبدأون في علاج المرض حتى يصبح السرطان أكثر شدة، وذلك لأن العلاج الحالي علاج جذري يتم عن طريق إزالة البروستاتا أو علاجها بالإشعاعات، وهذا ما يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية غير المرغوب فيها على المدى الطويل، مثل عدم القدرة على الانتصاب وصعوبة التبوّل، وبالتالي يرفض بعض الرجال العلاج من الأساس.

لكن هذا التطوّر الأخير في العلاج، يمكن أن يقدّم علاجًا مبكرًا للمرض عن طريق الاستهداف الضوئي للأوعية الدموية، وهو ما يمكن أن يوافق عليه الرجال. ومن مجموعة المتطوعين كان هناك 49% منهم عولجوا بشكل كامل، و6% احتاجوا لإجراء عملية جراحية لاستئصال البروستاتا، و30% آخرين لم يحصلوا على العلاج من الأساس.

قال البروفيسور «مارك امبرتون»، من كلية لندن الجامعية وقائد البحث، أن هذه الخطوة تُعتبر قفزة هائلة إلى الأمام لعلاج سرطان البروستاتا، وهذه النتائج تُعتبر ممتازة للرجال المصابين بسرطان البروستاتا خصوصًا في مرحلة مبكرة من المرض، حيث يقدم العلاج لهم فرصة في التخلص من المرض دون الحاجة إلى الإزالة أو الاستئصال.

ينتظر الباحثون إشارة وكالة الأدوية الأوروبية في الموافقة على الجهاز أو رفضه.


المصادر: iflscience thelancet

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق